هروباً من موجة الحرّ ... بقرة في حمام السباحة

أيقظت موجة الحرّ التي تجتاح هذه الأيام بعض البلدان الأوروبية، فضول بقرة لخوض تجربة أقل ما يقال عنها إنّها غريبة نوعاً ما، فعادة ما تقضي الأبقار وقتها في المراعي والمساحات الخضراء بحثاً عن الطعام، وفي أجواء هادئة وبعيدة عن صخب حياة الناس.
لكنّ هذه البقرة سارت عكس التيار، وقرّرت على طريقتها الخاصّة اكتشاف بعض جوانب عالم الإنسان، لتجد نفسها فجأة حديث الصحف، ففي ولاية "شتايرمارك" النمساوية ولأسباب غير معروفة حتى الآن، سقطت بقرة في حمام سباحة، وظلّت عالقة فيه لمدّة ليست بالقصيرة.
البقرة "المحظوظة" ظلّت تستعمل خوارها (صوت البقر) طلباً للنجدة، وإنقاذ نفسها من الورطة التي وقعت فيها، ولحسن حظ البقرة، سمع بعض الجيران خوارها واتصلوا بفرق الإنقاذ، التي حلّت بالمكان على وجه السرعة.
حيث إنّ فريق الإنقاذ (حوالي 32 شخصاً) وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه بسبب وزن البقرة الثقيل (600 كيلوغرام) وارتفاع درجة الحرارة، وأضاف إنّه تمّ استخدام رافعة لانتشال البقرة من حمّام السباحة، وإعادتها إلى مكانها الطبيعي.
إنّ البقرة تتمتّع بصحّة جيّدة بعد فحصها من طرف طبيب بيطري، مضيفاً إنّه تمّ تسليمها إلى مالكها، لتبدأ بعدها عملية تنظيف حمام السباحة، والتي لم تكن بدورها سهلة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر