سيارات جوالة للسورية للتجارة لبيع السكر والرز في قرى وبلدات ريف اللاذقية

سير فرع المؤسسة السورية للتجارة في اللاذقية عدداً من السيارات الجوالة محملة بمادتي السكر والرز إلى عدد من القرى في ريف مناطق جبلة والقرداحة والحفة واللاذقية في إطار جهود تسهيل حصول المواطنين على هاتين المادتين وفق البطاقة الإلكترونية ومنع الازدحام.

وأوضح مدير عام المؤسسة أحمد نجم في تصريح لمراسل سانا خلال إشرافه على عملية تحميل وتسيير السيارات الجوالة أن هذه الخطوة تأتي في إطار التوجهات الحكومية في توزيع المواد بسهولة في جميع الأرياف وتخفيف الأعباء عن المواطنين مبيناً أن محافظة اللاذقية تقدم الدعم والمؤازرة للمؤسسة في هذا المجال.

وبين نجم أن المؤسسة ستعمل خلال الأيام القادمة على التوسع أكثر في توزيع المواد بجميع المناطق وخاصة التي لا توجد فيها صالات أو مراكز تابعة لها إضافة إلى زيادة عدد السيارات الجوالة وفق الحاجة.

وأكد نجم أن المؤسسة تسعى إلى تخديم أكبر شريحة ممكنة وزيادة تفعيل دورها في الأسواق بالتدخل الإيجابي مع الحرص على توفير المواد بشكل أفضل من حيث الكميات والنوعيات مع وصول المواد المتعاقد عليها.

بدوره أوضح مدير فرع المؤسسة في اللاذقية شادي دلالة أن فرع المؤسسة سير 16 سيارة جوالة إلى القرى التي لا توجد فيها مراكز لتخديم المواطنين مع الاستمرار بتوزيع هذه المواد عبر المراكز والصالات المنتشرة في المحافظة لافتاً إلى أن السيارات الجوالة ستتوجه إلى قرى البسيط وفدرة والكركيك وجبريون وبدميون والهنادي وفديو وزغرين ووادي قنديل بريف اللاذقية وحميميم والزهيريات وسوكاس بريف جبلة وكرم المعصرة ودير حنا والمصيص وبسوت وبشمانا في ريف القرداحة وباب جنة في ريف الحفة إضافة إلى البصة في مدينة اللاذقية.

وعبر عدد من المواطنين في قرية الهنادي أثناء بيع هذه المواد عن تقديرهم لوجود عمال المؤسسة بينهم خلال يوم العطلة الأسبوعية لتسهيل حصولهم على مادتي السكر والرز والتخفيف من أعباء التنقل أو الوقوف على الدور في المراكز معربين عن أملهم بتوافر جميع المواد من زيت وشاي إضافة إلى مواد آخرى من خارج البطاقة الإلكترونية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر