4 أسباب تشعل مواجهة الجيش والوحدة في كأس سوريا

تترقب الجماهير الرياضية في سوريا، مواجهة الجيش والوحدة، الأربعاء المقبل، ضمن نصف نهائي كأس سوريا.

ومن المتوقع أن تشهد قمة دمشق إثارة كبيرة، مع استمرار غياب الجمهور بسبب فيروس كورونا.

4 أسباب تلهب المباراة، يرصدها كووورة في السطور التالية:

التعويض

يبحث الفريقان عن التعويض، فالجيش فشل بالاحتفاظ بلقبه بالدوري، واكتفى بالمركز الرابع ب49 نقطة، فيما حل الوحدة خامساً ب44 نقطة، وحصد لقب الكأس سيكون خير تعويض ومصالحة الجماهير.

الوحدة يتسلح بالروح القتالية للاعبيه، وسرعة هجومه، فيما الجيش يعتمد على خبرة هجومه بقيادة محمد الواكد وورد السلامة، وتألق حارسه إبراهيم عالمة وقوة دفاعه بقيادة فارس أرناؤوط.

المشاركة الآسيوية

يخطط الفريقان للفوز والتتويج باللقب، لضمان المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، في النسخة المقبلة،  والملفت أن الفريقين وصلا للمباراة النهائية من المسابقة الآسيوية في نسختها الأولى عام 2004 ونجح فيها الجيش بالفوز وحصد أول ألقابه القارية.

مدرب واحد

رأفت محمد مدرب الجيش حالياً، هو من بدأ مع الوحدة في الدوري، وكذلك حقق إنجازات مهمة معه محلياً وآسيوياً، ولذلك يعرف كل تفاصيل فريق الوحدة.

فيما غسان معتوق مدرب الوحدة الحالي، أكد انه درس فريق الجيش ووعد بالتعامل المنطقي مع نجومه وقوة هجومه.

زعامة دمشق

يخطط الفريقان للفوز وتأكيد زعامة الكرة في العاصمة دمشق، بعد أن تبادلا الفوز بالدوري.

إمكانيات الفريقين تؤهلهما لتقديم مباراة كبيرة، فيما أجمع النقاد على أنها قمة كروية قبل الأوان.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :


 

مشاركة الخبر