وقوع حسين الجسمى ضحية للتنمر بعد انفجار لبنان..

وقع النجم الإماراتي حسين الجسمي، ضحية جديدة من الوسط الفني للتنمر من قبل رواد وسائل التواصل الاجتماعي بسبب انفجار مرفأ بيروت، وطالت الجسمي الكثير من التعليقات "السخيفة" على السوشيال ميديا، وبدأت موجة السخرية والتنمر بعد كتابة حسين الجسمي، تغريدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، يعبر فيها عن حبه للبنان قال فيها: "أنا بحب لبنان لتخلص الدني" قبل وقوع الانفجار بيومين.

 

وربط البعض من مرتادي السوشيال ميديا بين تغريدة حسين الجسمي وانفجار مرفأ بيروت، وحاول تشويه صورته والايحاء بأنه نذير شؤم على لبنان، ولكن سرعان ما دشن عدد من المغردين، هاشتاج آخر للدفاع عن الفنان حسين الجسمي، والرد على محاولة التطاول عليه معربين عن أسفهم واستيائهم من حملة التنمر التي تعرض لها.

 

وساند عدد من المشاهير، النجم حسين الجسمي بعد تعرضه لحملة التنمر بسبب انفجار لبنان، وحرص المشاهير من الشعراء والملحنين، على الدفاع عن الفنان حسين الجسمي، والرد على المتطاولين الذين تنمروا عليه عبر السوشيال ميديا لتعبيره عن حبه للبنان.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر