الزراعة تدعو العاملين بقطاع الدواجن إلى التعاون لتخفيض الأسعار

دعت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي العاملين بقطاع الدواجن إلى العمل معاً لتخفيض أسعار المنتجات لأن هذا القطاع لا يمكن أن يرتقي أو يستقر إلا بتنظيم الحلقات الإنتاجية والتعاون والتناغم بين تجار الأعلاف ومنتجي الصوص وأصحاب المسالخ للوصول إلى تحقيق المصلحة العامة والخاصة.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن العامل المحدد لأسعار الأعلاف والصوص في زمن الرخاء هو العرض والطلب أما في ظروف الحصار الاقتصادي والإجراءات القسرية الجائرة أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري فلا يمكن تطبيق التسعير على أساس العرض والطلب بل يجب التسعير وفق حاجة السكان للغذاء وبأسعار منطقية تساعد المواطن على تحمل أعباء المرحلة الراهنة.

وطلبت الوزارة من منتجي الصوص التعاون لتخفيض الأسعار موضحة أن هناك مسارين الأول أن يتفاعل منتجو الصوص فيما بينهم ويتفقون على سعر توافقي وفق تكاليف الإنتاج مع هامش ربح معقول يتفقون عليه وأن لا يرفعوا أسعار بيع الصوص بالتوازي مع ارتفاع الطلب والثاني في حال عدم التزامهم بتخفيض أسعار الصوص يمكن الانتقال إلى أسلوب التسعير المركزي وفق تكاليف الإنتاج وهامش ربح 10 بالمئة على التكاليف.

وكانت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي أكدت في وقت سابق أن قرار السماح للمصارف العاملة باستئناف منح القروض الصادر مؤخراً يساهم في إعادة الحياة لقطاع الدواجن وأنه جاء نتيجة مطالبات الوزارة بإعادة منح القروض لمشاريع القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني بهدف إعادة تشغيل المنشآت المتوقفة وزيادة إنتاج العاملة منها ولا سيما المتعلقة بالدواجن.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر