الجيش يوقع عشرات الإرهابيين بين قتيل ومصاب بريف درعا

أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عشرات الإرهابيين بين قتيل ومصاب في بلدة النعيمة بريف درعا ودمرت لهم عربة مصفحة بمن فيها شرق نقطة السنتر بمحيط البلدة كما دمرت أربع شاحنات كبيرة محملة بالأسلحة والذخيرة للإرهابيين على طريق طفس مزيريب بريف درعا في حين دمر سلاح الجو وكرا للتنظيمات الإرهابية في الزبداني بريف دمشق.

وفي التفاصيل سقط عشرات القتلى والمصابين بين أفراد التنظيمات الارهابية التكفيرية المرتبطة بالعدو الاسرائيلي والنظام الأردني خلال عمليات نفذتها وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضد أوكارهم وتجمعاتهم في ريف درعا.

وأكد مصدر عسكري أن وحدة من الجيش نفذت الليلة الماضية وصباح اليوم عمليات نوعية اسفرت عن “مقتل العديد من الارهابيين اغلبيتهم من تنظيم “جبهة النصرة” وتدمير عربة مصفحة شرق نقطة السنتر ومحيط الجامع الاخضر والكتيبة المهجورة في بلدة النعيمة” بالريف الشرقي.

وبين المصدر “سقوط قتلى ومصابين بين الارهابيين خلال عملية نوعية لوحدة من الجيش على بؤرهم في محيط محطة وقود السلطان ومعملي الكازوز والسيراميك والجامع الاسود في قرية صيدا” الواقعة على مفترق طرق عدد من الاماكن الاثرية التي تعرضت للتخريب بذرائع تتنافى مع القيم الانسانية فضلا عن عمليات نهب للآثار وتهريبها الى الخارج.

ويشهد الريف الشرقي لدرعا القريب من الحدود الاردنية تسللا كثيفا للإرهابيين المرتزقة للانضمام الى تنظيم “جبهة النصرة” بعد تدريبهم في معسكرات يحتضنها النظام الأردني على أراضيه.

وفي منطقة جيدور حوران لفت المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مركزة ” قضت خلالها على  العديد من الإرهابيين المنتمي أغلبهم إلى ما يسمى “لواء جيدور حوران” و”لواء حمزة أسد الله” و”لواء المهاجرين والأنصار” ودمرت لهم اليات بعضها مزود برشاشات في بلدة ام العوسج وعلى طريق انخل – جاسم ” بريف درعا الشمالي.

وبين المصدر أن وحدات من الجيش بعد رصد تحرك للتنظيمات الارهابية التكفيرية في بلدة اليادودة وعلى طريق طفس – مزيريب بالريف الشمالي الغربي وجهت رماياتها النارية المناسبة ما أسفر عن “تدمير اربع شاحنات كبيرة محملة بالأسلحة والذخيرة وعدة اوكار للإرهابيين ومقتل عدد منهم”.

و أوضح المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “أوقعت عدداً من الإرهابيين قتلى خلال عمليات دقيقة نفذتها على بؤرهم في محيطي مدرسة القنيطرة ومبنى الاعلاميين وجنوب شرق شركة الكهرباء في حي درعا البلد “حيث تنتشر تنظيمات تكفيرية أغلبها يتبع لتنظيم “جبهة النصرة” الذى يعمل بتنسيق مباشر مع الاحتلال الاسرائيلي.

الى ذلك تناقلت صفحات محسوبة على التنظيمات الارهابية التكفيرية في مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تؤكد مقتل “عبد الله العيد” //أمير في جبهة النصرة// والملقب “أبو مصعب كيماوي” ومن سمته //الأمير العسكري العام في لواء شهداء اليرموك// “عاصم القديري”  إضافة إلى “أنس على العبود” مما يسمى “فرقة فلوجة حوران” و”مهند هزاع” و”قاسم محمد العيد” الملقب “أبو حمزة”.

القضاء على إرهابيين من “داعش” في ريف السويداء الشرقي

وفي ريف السويداء الشرقي نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة الليلة الماضية عملية نوعية على اوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وقال مصدر عسكري إن العملية حققت أهدافها المحددة بدقة واسفرت عن “سقوط قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي “داعش” في منطقة بئر الحريضية وابار الرشيدة وتدمير كميات من الأسلحة والذخيرة لهم”.

ويقع مجمع آبار مياه الرشيدة شرق مدينة السويداء بنحو 38 كم وتعرض للتخريب والتدمير من قبل إرهابيي “داعش” الذين حولوه الى وكر لتخزين الأسلحة والذخيرة ومنطلق لشن هجمات على الأهالي في القرى والتجمعات السكانية المنتشرة في البادية.

وكانت وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو قضت أمس في عمليات مركزة على عدد من إرهابيي تنظيم “داعش” في تل شيهب الجنوبي بريف السويداء الشمالي الشرقي.

الجيش يدمر خطوط إمداد للارهابيين من الجانب التركي .. والتنظيمات التكفيرية تقر بمقتل عدد من أفرادها في حلب

دمرت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب أوكارا وخطوط إمداد من الجانب التركي لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الارهاب الدولية.

وأكد مصدر عسكري “سقوط قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية وتدمير آليات مزودة برشاشات خلال عمليات نفذها الجيش الليلة الماضية على أوكارهم في بلدة حريتان” الواقعة على طريق حلب تركيا الذي يعد خط إمداد المرتزقة بالأسلحة والذخيرة مع نظام أردوغان السفاح.

وأشار المصدر الى ان عمليات الجيش المتواصلة لدحر الإرهابيين في الريف الغربي لحلب أسفرت عن “مقتل عدد من أفراد التنظيمات التكفيرية وتدمير أسلحتهم وآلياتهم بما فيها في قرية المنصورة ومحيط البحوث العلمية” بالتزامن مع “تكبيد الإرهابيين خسائر فادحة بالأفراد والعتاد في مدينة الأتارب وخان العسل” بالريف الجنوبي الغربي.

إلى ذلك “قضت وحدة من الجيش على عدد من الإرهابيين ودمرت أوكارا وآليات لهم خلال عمليات نوعية على تجمعاتهم في قرية العامرية بالريف الجنوبي الشرقي” وفقا للمصدر العسكري.

وفي مدينة حلب ذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش “قضت على بؤر للتنظيمات الإرهابية في احياء جب القبة وقاضي عسكر وحلب القديمة والليرمون وجمعية الزهراء”.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الارهابية عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم “سامر رضوان مرجان” و”حذيفة هيثم قنطي” و”علي حمدو قنطي” و”كمال ابو حفص”.

وحدة من الجيش تفكك 8 عبوات ناسفة زرعها إرهابيو “داعش” على طريق الفرقلس –  تدمر بريف حمص الشرقي

في غضون ذلك فككت وحدة من الجيش والقوات المسلحة العاملة في حمص عبوات ناسفة معدة للتفجير زرعها ارهابيون من تنظيم “داعش” على طريق الفرقلس –  تدمر.

وذكر مصدر عسكري  أن عناصر الهندسة في الجيش فككوا /8/ عبوات ناسفة معدة للتفجير زرعها ارهابيون من تنظيم “داعش” قرب قرية حنورة شرقي بلدة الفرقلس بنحو /75/ كم بريف حمص الشرقي.

ويعمد تنظيم “داعش” الارهابي إلى المفخخات وزرع العبوات الناسفة على جانبي ومحاور الطرق الرئيسة التي تربط القرى والمناطق بخاصة في منطقة تدمر وناحية الفرقلس بريف حمص الشرقي وذلك في محاولة لإعاقة تقدم وحدات الجيش والقوات المسلحة في حربها على الإرهاب التكفيري.

مشاركة الخبر