وحدات من الجيش تسيطر على شركة ريما للمياه وعدد من كتل الأبنية في جوبر

أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بدأت عملية عسكرية في جوبر وحرستا بالغوطة الشرقية وسيطرت على شركة ريما للمياه وعدد من كتل  الأبنية في جوبر ودمرت مقرات قيادة ومراكز اتصال للارهابيين وتقضي على اعداد كبيرة منهم.

إلى ذلك قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة اليوم على 7 إرهابيين على الأقل مما يسمى “حركة أحرار الشام الإسلامية” المرتبطة بنظام آل سعود الوهابي في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي.

وأفاد مصدر عسكري  بأن وحدة من الجيش “نفذت بعد الرصد والمتابعة كمينا محكما لمجموعة إرهابية تكفيرية قرب قرية السمعليل جنوب منطقة الحولة أوقعت خلاله جميع أفراد المجموعة قتلى ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم”.

وذكر المصدر أنه من بين القتلى الإرهابي عمار الخضر متزعم المجموعة وإرهابي شيشاني يلقب بـ أبو أنس.

وفي هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل 7 من أفرادها خلال الكمين وأن الإرهابي عمار الخضر هو “القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية في منطقة الحولة” مشيرة إلى أنه من بين القتلى أيضا من سمته “القائد العسكري للحركة في منطقة الحولة” عبد الله بركات إضافة إلى ظاهر سعد الدين ومأمون الخضر.

مقتل 29 إرهابيا على الأقل وتدمير 11 آلية للتنظيمات التكفيرية خلال العملية العسكرية للجيش بريفي حماة وإدلب

في غضون ذلك أكدت مصادر ميدانية مقتل 29 إرهابيا على الأقل خلال العملية العسكرية البرية المتواصلة التي تنفذها وحدات من الجيش العربي السوري بتغطية من الطيران الحربي على التنظيمات الإرهابية في الريف الممتد بين محافظتي حماة وإدلب.

ولفتت المصادر  إلى أن الساعات الـ24 الأخيرة “شهدت اشتباكات عنيفة في محاور الاشتباكات على أطراف سهل الغاب اسفرت عن مقتل 12 ارهابيا على الأقل”.

وأوضحت المصادر أن بين قتلى الإرهابيين “أسامة السرماني ومحمد النجم ومحمد ابو حسن البكري ومحمد رضوان الحسن ونجيب حسان سليم الشيخ ومحمد مروان الفرج الملقب بـ الديب وابراهيم لطمين وأحمد الأزرق وعبد الكريم المعراتي وخالد نجم”.

وأشارت المصادر إلى مقتل 17 إرهابيا مما يسمى “جيش الفتح” المرتبط بنظامي أردوغان وآل سعود خلال عملية نوعية في سفوح “جبل سيدي علي” بمنطقة خان شيخون.

وقالت المصادر الميدانية إن وحدة من الجيش “دمرت دبابة للإرهابيين بين بلدة التمانعة وقرية سكيك” التي فرض عليها الجيش سيطرته الكاملة قبل 3 أيام.

وذكرت المصادر أن وحدات من الجيش دمرت 10 آليات متنوعة بين مصفحة ومدرعة مزودة برشاشات ثقيلة في محيط بلدة خان شيخون بالريف الجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب.

وكانت وحدات من الجيش فرضت أول امس سيطرتها على بلدات وقرى كفر نبودة وعطشان وقبيبات ومعركبة وأم حارتين وسكيك وتل سكيك وتل الصخر والبحصة بريف حماة الشمالي.

وحدات الجيش العاملة في درعا تدمر أوكارا وخطوط إمداد للتنظيمات الإرهابية مع كيان الاحتلال الاسرائيلي

كما وجهت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا ضربات نارية مكثفة خلال عمليات نوعية نفذتها الليلة الماضية وفجر اليوم في إطار محاربة التنظيمات الإرهابية التكفيرية وقطع خطوط امدادها مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مصدر عسكري  بأن وحدة من الجيش “دمرت سيارة مزودة برشاش ثقيل بمن فيها من إرهابيين على الطريق الترابي الواصل إلى بلدة عتمان” بالريف الشمالي.
وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش “قضت على إرهابيين من “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم خلال عملياتها المتواصلة ضد أوكارهم وتجمعاتهم في مدينة طفس” بالريف الشمالي الغربي.

ولفت المصدر إلى “سقوط عدد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب وتدمير أسلحتهم وعتادهم الحربي في عملية دقيقة نفذتها وحدة من الجيش في محيط مبنى الجمرك القديم” قرب الحدود مع الأردن التي تشهد تسللا كثيفا للمرتزقة بعد تدريبهم في معسكرات تشرف عليها أجهزة استخبارات إقليمية وعربية وغربية.

إلى ذلك أكدت مصادر أهلية استمرار فرار عشرات الإرهابيين من درعا باتجاه الأراضي الأردنية بعد أقل من أسبوع على نشر تقارير إعلامية متطابقة تؤكد فرار الآلاف خشية العمليات العسكرية المتصاعدة على الإرهاب التكفيري.

وحدات من الجيش تدمر أوكارا وآليات لتنظيم “داعش” وتوقع 100 من إرهابييه بين قتيل ومصاب في دير الزور

وفي دير الزور خاضت وحدات الجيش المرابطة في مطار دير الزور خلال الساعات الـ 24 الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وذكرت مصادر ميدانية  أن وحدات الجيش أوقعت نحو 100 إرهابي بين قتيل ومصاب ودمرت لهم سيارة بيك آب مزودة برشاش ثقيل خلال الاشتباكات.

وأشارت المصادر الى ان وحدة من الجيش دمرت في عملية نوعية سيارة من نوع “جيب” لإرهابيي “داعش” على طريق المريعية وقضت على 7 ارهابيين كانوا بداخلها من بينهم المدعو حسن الحمدي الملقب “ابوعدي” وهو أحد المتزعمين في التنظيم المتطرف بمدينة موحسن.

وكان الطيران الحربي شن أمس غارات على نقاط تحصن وبؤر إرهابيي تنظيم “داعش” شرق مطار دير الزور أسفرت عن تدمير آليات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي التنظيم التكفيري ومقتل عدد من أفراده.

ولفتت المصادر الميدانية إلى أن وحدة من الجيش نفذت عمليات دقيقة ضد اوكار إرهابيي “داعش” قرب البلدية والمحكمة التي تعد أكبر تجمعاتهم في قرية البصيرة بريف دير الزور الشرقي ما أدى إلى مقتل عدد منهم وتدمير 3 آليات بمن فيها.

إلى ذلك أفادت مصار أهلية متطابقة من مدينة موحسن بأن تنظيم “داعش” قام بدفن 93 من إرهابييه بمقابر جماعية في المدينة.

مشاركة الخبر