سلاح الجو السوري يدمر مقرات للإرهابيين بريفي حلب واللاذقية

أعلن مصدر عسكري عن تنفيذ عملية مشتركة سورية روسية تكللت بالنجاح وإنقاذ أحد طياري الطائرة الروسية التي أسقطتها تركيا أمس فوق الأراضي السورية.

وقال المصدر نفذت مجموعة من وحدات المهام الخاصة في الجيش العربي السوري ليل أمس عملية نوعية مشتركة مع القوات الخاصة الروسية اخترقت خلالها مناطق وجود الإرهابيين بعمق 5ر4 كم وتمكنت من انقاذ أحد طياري الطائرة الروسية سو 24 التي أسقطت بنيران الإرهاب التركي أمس.

وأكد المصدر أن المجموعات عادت الى قواعدها سالمة وأن الطيار بحالة صحية جيدة.

وكان الجانب التركي قام أمس باعتداء سافر على السيادة السورية عندما أقدم على اسقاط طائرة روسية فوق الاراضى السورية أثناء عودتها من تنفيذ مهمة قتالية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في تأكيد جديد على وقوف الحكومة التركية الى جانب الارهاب وتقديم كل اشكال الدعم للمجموعات الارهابية التى بدأت تنهار وتتقهقر تحت ضربات الجيش العربي السوري.

سلاح الجو يدمر مقرات للإرهابيين بريف اللاذقية.. والتنظيمات التكفيرية تقر بمقتل متزعم بريطاني في “جبهة النصرة”

إلى ذلك واصل الطيران الحربي السوري غاراته على مقرات وتحصينات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وقال مصدر عسكري  إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري “نفذ صباح اليوم طلعات جوية على تجمعات وتحركات

إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته في قرى كبانة والمرانة وعين زويقات وجبل أبو دحدوح ورويسة يعقوبو” بالريف الشمالي الشرقي.

وأشار المصدر إلى “تكبد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد الحربي خلال الطلعات الجوية وتدمير مقرات وتحصينات لها إضافة إلى آليات مزودة برشاشات متنوعة”.

وفرضت وحدات من الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية أمس سيطرتها الكاملة على قرية المركشلية وتلال كتف الغدر وكتف الحريق وكتف السفح والملوحة والشيخ محمد والتلتين الخامسة والسادسة شمال غرب جب الأحمر والمرتفع 5ر1281 وعلى منطقة بور عبد الله.

في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل من سمته “مسؤولا في تنظيم جبهة النصرة المدعو “لوكاس كيني” الملقب “أبو بصير البريطاني” وهو يحمل الجنسية البريطانية إضافة إلى الإرهابي “صالح نمورة” مما يسمى “الفرقة الساحلية الأولى”.

الطيران الحربي السوري ينفذ طلعات جوية على مواقع وخطوط إمداد للإرهابيين في ريف حلب

وأكد مصدر عسكري تدمير آليات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظامي آل سعود وأردوغان خلال طلعات جوية على مواقع وخطوط إمداد قادمة من الأراضي التركية إلى ريفي حلب الجنوبي والغربي.

وأفاد مصدر عسكري  بأن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ طلعات جوية على تجمعات للإرهابيين في تل البكارة ودلامة وجنوب الزربة بالريف الجنوبي الغربي لمدينة حلب أسفرت عن تكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وذكر المصدر أن غارات الطيران الحربي السوري طالت مقرات لإرهابيي ما يسمى “الجبهة الشامية” و”جبهة النصرة” في قرية بويضة صغيرة بالريف الغربي انتهت “بتدمير عدد من المقرات بما فيها من أسلحة وذخيرة”.

وينضوي تحت مسمى “الجبهة الشامية” إرهابيون مما يسمى “أحرار الشام” و”لواء التوحيد” و”جيش المجاهدين” و”تجمع فاستقم كما أمرت” و”حركة نور الدين الزنكي” و”جبهة الأصالة” وهي تتلقى التمويل والتسليح من النظامين التركي والسعودي.

إلى ذلك تحدث المصدر عن “طلعات جوية تركزت على آليات وخطوط إمداد تربط التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنتشرة في عنجارة ودارة عزة غرب مدينة حلب بنحو 30 كم مع الأراضي التركية.

وأكد المصدر أن الطلعات الجوية اسفرت عن تحقيق إصابات مباشرة في أرتال للآليات وتدمير العديد منها بما فيها من أسلحة وذخيرة.

في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية عبر منابرها في مواقع التواصل الاجتماعي بتكبدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد ونشرت أسماء العديد من قتلاها من بينهم عبد العزيز هلال.

سلاح الجو يكبد إرهابيي “داعش” خسائر بالأفراد والآليات في ريف حمص الشرقي

وفي ريف حمص الشرقي نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري غارات على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وقال مصدر عسكري إن الطيران الحربي السوري كثف صباح اليوم ضرباته الجوية على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” في قرى ابو اليه وعنق الهوى ومسعدة وهبرة الشرقية شرق مدينة حمص بنحو 73 كم.

وأشار المصدر إلى أن الضربات الجوية أسفرت عن “تدمير تجمعات ومقرات للتنظيم المتطرف بما فيها من إرهابيين وآليات مزودة برشاشات مختلفة وأسلحة وذخائر”.

ولفت المصدر العسكري إلى أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري “دمر أوكارا وآليات مزودة برشاشات ثقيلة بما فيها من أسلحة وذخيرة لإرهابيي “داعش” شرق وجنوب منطقة البيارات” غرب مدينة تدمر بنحو 10كم في ريف حمص الشرقي.

مشاركة الخبر