صحف هندية: زيارة الوزير جاويد أكبر لسورية تأكيد لمواقف الهند الرافضة للتدخل

أكدت العديد من الصحف الهندية أن الزيارة التي قام بها وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي مبشر جاويد أكبر إلى دمشق أول أمس واستقبال السيد الرئيس بشار الأسد له يمثل ترسيخا لمرحلة من التعاون بين البلدين ولمواقف الهند الرافضة للتدخل الخارجي في شؤون سورية الداخلية.

وقالت صحيفة تايمز أوف إنديا في عددها الصادر اليوم إن دور الهند ينمو في محاربة الإرهاب الدولي بعد الزيارة التي قام بها جاويد أكبر إلى سورية حيث اتفق الجانبان على ضرورة التعاون لمحاربة الإرهاب مشيرة إلى أن التطورات والتحديات تفرض على الهند أن تتحرك لمواجهة خطر التنظيمات الإرهابية المحدق.

ولفتت الصحيفة إلى أن الوزير الهندي أكد على ضرورة انهاء الحرب في سورية والعمل على البدء بإعادة إعمار ما دمرته الحرب من جديد.

بدورها أشارت صحيفة الهندو إلى أن الزيارة التي قام بها الوزير جاويد أكبر إلى سورية شهدت اتفاقا بين البلدين لمواجهة خطر الإرهاب موضحة أن الموقف الهندي تجاه الأزمة في سورية كان دوما يقوم على “رفض التدخل الخارجي بالشؤون الداخلية لسورية ورفض سياسات تغيير النظام بالقوة من قبل الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين”.

وكان الوزير الهندي مبشر جاويد أكبر أكد خلال زيارته إلى سورية قبل يومين وقوف بلاده ضد التدخل الخارجي في شؤون الدول الأخرى وأن الإرهاب خطر لا حدود له ويطال العالم أجمع مشددا على دعم الهند لجهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية من قبل السوريين أنفسهم بما يحفظ سيادة بلدهم ووحدته.

مشاركة الخبر