تفاصيل مؤلمة حول طفولة وزواج جوني ديب تكشف لأول مرة!
  • 2021-09-20

أظهرت وثائق محكمة، جرى الكشف عنها حديثاً، حقائق صادمةً عن طفولة النجم الأميركي الشهير جوني ديب Johnny Depp ، الذي يخوض منذ فترة ليست بالقصيرة صراعاً قضائياً مع زوجته السابقة أمبر هيرد، والتي بسببها قاطعه عالم هوليوود، على حد قوله.

يعود تاريخ الوثائق إلى عام 1981، وكانت موجودة داخل أرشيف المحكمة طوال هذه السنوات، وتلك المتعلقة بقضية الطلاق بين بيتي سو ديب والدة النجم الشهير ووالده جون كريستوفر ديب، وقد حدث الانفصال بينهما عام 1978، حينها كان “ديب” يبلغ من العمر 15 عاماً.

وانتصر جوني ديب على آمبر هيرد، وحصل على موافقة قضائية بشكل مبدئي على التماس كانت قد قدمته هيئة الدفاع الخاصة به بشأن ما إذا كانت طليقته الفنانة الشهيرة التزمت بتعهدها بشأن تسوية طلاقهما أم لا.

وكانت آمبر هيرد قد التزمت بتعهد بشأن تسوية طلاقها البالغة 7 ملايين دولار. وأوضحت صحيفة إندبندنت البريطانية أن هيرد  كانت قد تعهدت بالتبرع بتسوية طلاقها إلى اتحاد الحريات المدنية الأمريكية ومستشفى الأطفال في لوس أنجلوس، بعد انفصالها عن النجم العالمي جوني ديب.

علاقة جوني ديب وآمبر هيرد واحدة من بين العلاقات التي شغلت الرأي العام لفترة طويلة، ووصل النزاع فيها إلى ساحات القضاء، وتبادل الثنائي القضايا التي تنوعت ما بين قضايا تشهير وأخرى خاصة بالتعدي، وكان جوني ديب قد نجح في كسب تعاطف الجميع بعد تسجيل صوتي مسرب نشرته صحيفة الديلي ميل، تعترف فيه آمبر هيرد بأنها هي من قامت بضرب زوجها السابق، وقامت بقذفه بالآواني والمزهريات في المنزل.

وتُظهر الوثائق أنّ والدة “ديب” التي رحلت عن عالمنا في عام 2016، وكانت تعمل نادلة، تخلَّت عنه وهو قاصر، وذكرت الوثائق أنّ السبب وراء قرارها هو أنّ نجلها متحرر ويستطيع الاعتماد على نفسه، ولكن في حقيقة الأمر كان “ديب” عكس ذلك، فقد بدأ إدمان المواد المخدرة، وهو في سنٍّ صغيرة للغاية، لم يتجاوز عمره حينها الـ 11 عاماً.

وخاض “ديب” مرحلة طفولة ومراهقة مضطربة للغاية؛ ففي عمر الـ 16 عاماً ترك دراسته الثانوية من أجل العمل كموسيقي، وانضم لفرقة The Kids ، وكان يعزف على الجيتار، وانتقل لمدينة لوس أنجلوس وكان يعيش حينها داخل سيارة لمدة أشهر، حتى حصل على أول دور سينمائي له في عام 1984، من خلال فيلم Nightmare on Elm Street بعد مقابلته الممثل الأميركي نيكولاس كيدج.

وكشف الممثل والمخرج بول باريزي عن وثائق المحكمة من خلال بحثه المتعلق بالقضايا المتبادلة بين “ديب” وزوجته السابقة أمبر هيرد، والتي ما زالت حديث الصحافة والإعلام.

حيث اتهم الثنائي بعضهما البعض بالعديد من الاتهامات، حيث تطرقت المحكمة إلى تفاصيل دقيقة في حياتهما الخاصة منها إدمان جوني ديب، واتهامه لها بالخيانة، وأيضاً ادعاءه بأن زوجته السابقة كانت تقضي حاجاتها على فراش الزوجية.

وكان جوني ديب قد رفع قضية ضد صحيفة ذا صن البريطانية في وقت سابق بعدما نشرت مقالاً في شهر إبريل من عام 2018 وصفته فيها بأنه زوج عنيف.

وتُعتبر هذه القضية جزء من قضايا أخرى، أهمها قضية رفعها الممثل الشهير على زوجته السابقة، والمقرر النظر فيها في الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر مايو المقبل، حيث يطالب فيها جوني ديب زوجته بتعويض مادي قدره 50 مليون دولار أمريكي.

وكشف باريزي عن أنّ “ديب” تناول جميع المواد المخدرة مثل الماريغوانا والكوكايين والإكستازي وغيرها، وهو ما زال في سن الـ11 عاماً، وهذه كانت طريقته للهروب من مشكلاته العائلية.

وتابع باريزي أن “ديب” عانى كثيراً، وعمل في أشغال متنوعة، مثل بائع أقلام متجوّل ومسوّق بدوام جزئي، وفي عمر الـ 17عاماً لم يستطع تأمين احتياجاته المالية، أيّ أنَّ الوقت الذي تخلَّت عنه والدته فيه كان في أشد الحاجة إليها.

وفي عام 2018، صرّح “ديب” لـ مجلة Rolling Stone الأميركية أنّ والدته هي أكثر الأشخاص الذي قابلها طوال حياته شراً.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV