اهتمام كبير لوسائل إعلام روسية بكلمة الرئيس الأسد: شاملة وتركز على تحرير الأرض والاستثمار الاقتصادي
  • 2021-07-18

أبدى العديد من وسائل الإعلام الروسية اهتماماً كبيراً بكلمة السيد الرئيس بشار الأسد بعد أدائه القسم اليوم مركزة على المضامين التي احتوتها الكلمة ولا سيما في مجال الاستثمار ومواصلة الحرب ضد الإرهاب وتحرير الأراضي السورية المحتلة من رجس الإرهابيين وداعميهم من القوات الأجنبية وأوردت بعض الوسائل مقاطع مسهبة من الكلمة.

وقالت صحيفة كومسومولسكايا برافدا في موقعها الالكتروني إن الرئيس الأسد أكد في خطاب القسم وجوب الاستثمار في مجالات الطاقة البديلة ودعا الذين غادروا وطنهم للعودة إليه معرباً عن الشكر للناخبين على شعورهم بالانتماء إلى وطنهم.

من جانبها قالت قناة روسيا اليوم باللغة الروسية إن الرئيس الأسد الذي فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الـ26 من أيار الماضي أدى اليوم القسم الدستوري أمام رئيس وأعضاء مجلس الشعب.

بدوره ذكر موقع فزغلاد أن الرئيس الأسد شكر الشعب السوري على الصمود والبطولة في التغلب على الصعاب الناجمة عن الحرب الإرهابية على سورية المتواصلة منذ عشر سنوات .

من ناحيته موقع فيستي رو ركز على توجيه الرئيس الأسد التحية إلى الشعب السوري الصامد في وجه الإرهاب والذي حمى الوطن بدمه معرباً عن ثقته بالفشل الكامل لخطط أولئك الذين كانوا ينوون تقسيم سورية ولفت الموقع إلى تأكيد الرئيس الأسد أنه يعتزم تركيز جهوده على إعادة إعمار اقتصاد البلاد وتوجيه الاستثمارات بصورة خاصة إلى قطاع الطاقة البديلة وتطرق إلى تحرير الأراضي الواقعة حالياً تحت سيطرة الإرهابيين والقوات الأجنبية المحتلة .

من جانبه قال موقع الاستعراض العسكري إن الرئيس الأسد الذي أدى القسم الدستوري بالإخلاص للشعب السوري توجه إلى الأمة بكلمات أكد فيها أن المهمة الأكثر إلحاحاً اليوم هي الدفاع عن سيادة سورية ووحدتها مشيراً إلى أنه في سورية تعيش عشرات القوميات وممثلو مختلف الديانات .

وأضاف الموقع أن الرئيس الأسد أعاد إلى الأذهان محاولات بعض الدول فرض إرادتها وإملاء شروطها عليها بما في ذلك عن طريق العقوبات مشدداً على أن الشعب السوري شعب باسل لا ينحني أمام أي عقوبات ومؤكداً أن سورية ستواصل الحرب ضد الإرهاب حتى النهاية المظفرة .

من جهته أورد موقع صحيفة ارغومنتي اي فاكتي كلمات الرئيس الأسد مخاطباً الشعب السوري بالقول لقد برهنتم بوعيكم وانتمائكم الوطني خلال الحرب أن الشعوب الحية التي تعرف طريقها إلى الحرية لا تتعب في سبيل حريتها مهما طال الطريق وصعب ولا تهون عزيمتها أو تفتر همتها في الدفاع عن حقوقها مهما أعد المستعمرون من عدة التوحش والترهيب… فقد أرادوها فوضى تخرق وطننا فكان أن خرج من رحم انتظامكم للدفاع عن الوطن ترياق يبطل زيفانهم ويقوض أهدافهم.

من ناحيتها قالت وكالة ريا فان إن الرئيس الأسد أكد في خطاب القسم أهمية القيم التي يستحيل الاستقرار في أي دولة بدونها منوهاً بالإنجازات في مجال الأمن التي تم تحقيقها خلال السنوات الأخيرة .

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV