الرئيس الصربي: روسيا أرست الأمان لإنتاج الطاقة في صربيا
  • 2021-10-11

أكد الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش اليوم أن روسيا أرست الأمان لإنتاج الطاقة في صربيا معتبراً إلى أن سبب أزمة الطاقة في أوروبا هو عدم عقد صفقات مع روسيا في الوقت المناسب.

وأعرب فوتشيتش خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نقلته وكالة نوفوستي عن امتنانه لروسيا على مساعدتها لصربيا في الحفاظ على استقرار الطاقة وأمن البلاد.

وتعد روسيا حالياً المورد الوحيد للغاز الطبيعي إلى صربيا والتي تلقت في السنوات الأخيرة أكثر من ملياري متر مكعب من الغاز عبر خط أنابيب يمر عبر أوكرانيا والمجر بينما تم الإطلاق الرسمي للغاز الروسي في نظام نقل الغاز الصربي عبر بلغاريا من خط أنابيب الغاز “السيل التركي” في كانون الثاني الماضي.

ويوفر خط أنابيب الغاز نقل نحو أربعة مليارات متر مكعب من الغاز سنوياً والتي ستغطي بالكامل احتياجات صربيا من الغاز الطبيعي كما صمم المشروع بحجم سنوي يصل إلى 4ر12 مليار متر مكعب من الغاز لصربيا ودول الاتحاد الأوروبي.

بدوره أكد لافروف أن الاتحاد الأوروبي متحيز سياسياً في تعامله مع مسألة الاعتراف بلقاحات روسية واقية من فيروس كورونا بسبب عدم توصل موسكو وبروكسل حتى الآن إلى اتفاق حول الاعتراف المتبادل للقاحات كورونا.

وقال لافروف إن ” للتباطؤ في هذا الموضوع أسباباً موضوعية تتعلق بالجوانب الإجرائية لكننا نرى وهذا ما يعلنه زملاؤنا بكل صراحة تحيزاً سياسياً إزاء اللقاحات الروسية”.

وذكر لافروف بفكرة إزالة حماية براءات الاختراع من اللقاحات الواقية من كورونا التي أيدها الرئيس فلاديمير بوتين مؤكداً أن موقف بلاده بهذا الشأن لم يتغير ونأمل بأن يسود المنطق السليم بينما الدول الأخرى التي تصنع عقاراتها المحلية لم تؤيد هذا الاقتراح.

كما أعرب وزير الخارجية الروسي عن أمله بأن يسهم المشروع المشترك بين موسكو وبلغراد لتصنيع لقاح سبوتنيك في الروسي في صربيا في سد احتياجاتها.

يذكر أن وكالة الأدوية الأوروبية لم تصدر حتى الآن موافقتها على استخدام لقاح “سبوتنيك في” على أراضي التكتل الأوروبي ولا تزال المفوضية الأوروبية على موقفها الذي تبنته منذ بدء تطبيق نظام الشهادات الصحية في الاتحاد في حزيران الماضي والذي يسمح في ظله لكل دولة أن تستخدم اللقاح الروسي ومنها هنغاريا مثلاً بإصدار رخصة رقمية أوروبية لاستخدامه لكن من حق سائر الدول قبول هذه الرخصة أو رفضها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV