سياسيون ألمان يطالبون بإعادة النظر في استضافة قطر بطولة كأس العالم 2022

كشفت صحيفة باساور نويه بريسه الألمانية عن وجود أصوات كثيرة داخل ألمانيا تطالب بإعادة النظر في استضافة مشيخة قطر بطولة كأس العالم عام 2022 وذلك في ظل الأزمة الدبلوماسية الحادة التي تشهدها مشيخات الخليج وتضييق الخناق على نظام Nل ثاني المعروف بدعمه للإرهاب.

ونقلت الصحيفة عن زعيم كتلة الاتحاد الديمقراطي المسيحي في البرلمان الألماني فولكر كاودر قوله أمس: “إن الاتهامات التي تواجهها قطر بشان دعم الإرهاب من العيار الثقيل ولذلك يجب أن يأخذ النقاش حول استضافتها بطولة كأس العالم حيزا مهما وجديا” مؤكدا أنه “لا يمكن تصور إقامة بطولة دولية في بلد يدعم الإرهاب”.

من جابها قالت نائبة رئيس البرلمان الألماني كلوديا روث: إن “التطورات الأخيرة ما هي إلا مجرد دليل محزن يؤءكد أن قطر ليست البلد المناسب لاستضافة كأس العالم” مطالبة رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد غريندل بالعمل بصفته عضوا في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا من أجل وضع معايير واضحة لمنح تنظيم بطولات كأس العالم كما انتقدت رئيسة لجنة الشؤون الرياضية في البرلمان الألماني داغمار فرايتاغ اتحاد الفيفا بشأن عدم إعلانه موقف من استضافة مشيخة قطر بطولة كأس العالم وقالت: “أنا لا أسمع شيئا من الفيفا ومن الصعب جدا التصور إمكانية إقامة حدث رياضي عالمي في قطر”.

وتصاعدت حدة الأزمة بين مشيخات الخليج على خلفية الصراع على النفوذ ووصلت لمرحلة قطع العلاقات وذلك مع إعلان أنظمة السعودية والبحرين والإمارات قطع العلاقات الدبلوماسية مع مشيخة قطر وانضمام مصر وجزر المالديف وجزر موروشيوس وجزر القمر إلى القطيعة.

يشار إلى أن النظام القطري دأب منذ سنوات بالتعاون مع النظام التركي على دعم التنظيمات الإرهابية في العديد من الدول العربية ولا سيما في سورية والعراق وساهم بشكل كبير في تمويلها وتسليحها ودعمها والترويج لها إعلاميا عبر القنوات التي تسهم في سفك دماء الأبرياء كما دعم جماعة “الإخوان المسلمين” الإرهابية في مصر والتي ارتكبت جرائم عديدة بحق الشعب المصري.

 تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر