هطل شهابي بعد منتصف الليلة وليلة الغد في جهة الشمال الشرقي في سورية

أوضح رئيس الجمعية الفلكية السورية الدكتور محمد العصيري أنه يمكن رؤية هطل شهب البرشاويات بعد منتصف ليلتي السبت والأحد الـ 12 و الـ 13 من آب الجاري حتى قبيل الفجر في جهة الشمال الشرقي لسورية.

وقال العصيري “إن الهطل الشهابي يصل في ذروته إلى 100 شهاب بالساعة ويأتي من جهة كوكبة برشاوس حامل رأس الغول” لافتا إلى أن الأرض هذه الأيام تمر في المخلفات التي تركها مذنب “سويفت تتل” وراءه ما يؤدي إلى حصول ما يسمى هطل شهب البرشاويات.

وأضاف العصيري “إن الهطل الشهابي للبرشاويات يمكن أن يشاهد حتى الـ 24 من آب الجاري وتبلغ ذروته ليلتي الـ 12 والـ 13 منه” مشيراً إلى أن الشهب هي عبارة عن ذرات من الرمل والحصى الصغيرة تخلفها مذنبات تسير بسرعة كبيرة وعند اصطدامها بالغلاف الجوي للأرض تحترق وتتبخر وتعطي الأشكال الشبيهة بالألعاب النارية.

ولفت إلى أنه يمكن رؤية الشهب بالعين المجردة ولا تحتاج لأي أدوات رصد ولكن يكون منظرها أوضح وأجمل إذا كان مكان الرصد معتماً وخالياً من التلوث الضوئي والغيوم والغبار.

وبين العصيري أن المذنب “سويفت تتل” هو مذنب دوري فترته المدارية 130 سنة ظهر آخر مرة بالقرب من الارض عام 1992 أي أن المرور القادم سيكون بحدود عام 2125″.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر