الجيش يسيطر على قرية الطيبة ويتقدم داخل أحياء الميادين

حققت وحدات من الجيش العربي السوري مزيدا من التقدم على محور مدينة الميادين خلال عملياتها العسكرية في ملاحقة تنظيم داعش الإرهابي واجتثاثه من ديرالزور.

وذكر مراسلنا في دير الزور أن وحدات من الجيش كثفت عملياتها ضد أوكار تنظيم داعش الإرهابي على محور مدينة الميادين بالريف الجنوبي الشرقي وسيطرت خلالها على قرية الطيبة الملاصقة للمدينة وتقدمت داخل أحياء الميادين من الجهة الغربية وتحديدا في حي البلعوم والمنطقة الصناعية والمداجن.

وأشار المراسل إلى أن العمليات أسفرت عن تكبيد التنظيم التكفيري خسائر بالافراد وتدمير اسلحتهم وعتادهم ومواقعهم.

وبين المراسل أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “داعش” على محور خشام-حطلة شرق نهر الفرات وعلى جبهتي العرفي والصناعة بمدينة دير الزور أدت إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين.

ودمر سلاحا الجو والمدفعية تحصينات ومقرات وآليات لتنظيم داعش الإرهابي في مدينتي موحسن والميادين وقرى بقرص والجنينة والحسينية وحطلة وسعلو وذيبان وحوائج ذيبان والبوليل والصالحية وأحياء كنامات والحميدية والشيخ ياسين وخسارات والعرضي.

وسيطرت وحدات الجيش أمس على عدد من النقاط الاستراتيجية شرق نهر الفرات ومحيط مدينة الميادين وحققت تقدما ملحوظا بسيطرتها على نقاط مهمة باتجاه جسر السياسية.

إلى ذلك لفتت مصادر أهلية من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي إلى إقدام تنظيم داعش الارهابي على إعدام 3 أشخاص نحرا بالسكاكين على دوار الانطلاق في مدينة البوكمال وذلك بعد يوم من قتل مدني وتعليق جثته على دوار قرية الحصان بالريف الشمالي الغربي.

وكان المتزعمان “خالد عليوي” الملقب “أبو الوليد حسينية” و”سمير الديري” فرا أمس مع مجموعات ارهابية من تنظيم “داعش” إلى خارج مناطق انتشار التنظيم بريف دير الزور.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر