رفع أسعار القمح والشعير يخلق ارتياحاً لدى مزارعي الحسكة

استقبل مزارعو محافظة الحسكة قرار مجلس الوزراء الخاص برفع اسعار شراء محصولي القمح والشعير بارتياح واضح كون المحافظة تعتمد بشكل رئيسي على هذين المحصولين.

وكان مجلس الوزراء حدد خلال جلسته الأسبوعية أمس أسعار استلام محصولي القمح والشعير من الفلاحين بمبلغ 175 ليرة للكيلو غرام الواحد من القمح و130 ليرة لكيلو غرام الشعير.

واعتبر رئيس اتحاد فلاحي الحسكة ذياب الكريم أن رفع أسعار قيم الحبوب كان استجابة لمطالب الفلاحين ويعكس مدى الاهتمام الحكومي بالفلاح والقطاع الزراعي بشكل عام ويعزز ثقة الفلاح بالإجراءات الحكومية للنهوض بالواقع الزراعي واعادته إلى سابق عهده.

وقال رئيس الرابطة الفلاحية بمنطقة الشدادي خلف المحل: “إن الأسعار مجزية وتترك هامشا ربحيا مناسبا للفلاح ولا سيما ان غالبية المساحات المزروعة بالمحاصيل الشتوية تمت زراعتها بعلا لانخفاض تكاليف إنتاجها التي تنحصر في تامين البذار وأعمال الفلاحة “لافتا إلى وجود ارتياح عام لدى الفلاحين.

وذكر المزارع سليمان العبد الله من أهالي المنطقة الجنوبية أن الأسعار ممتازة بالنسبة للفلاحين اصحاب الحيازات التي تزرع بعلا وجيدة بالنسبة للزراعات التي تعتمد على الزراعة ريا وذلك من حيث هامش الربح المتروك للفلاح.

مدير زراعة الحسكة المهندس عامر سلو بين أن الأسعار الجديدة مدروسة بشكل جيد من حيث تقدير جهد وتعب المزارعين وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الزراعي وسينعكس قرار رفع أسعار الحبوب إيجابا على الفلاحين ويسهم بتشجيعهم على الاستمرار بعملية الزراعة وتسليم كامل الإنتاج إلى فرع المؤسسة العامة للحبوب إضافة إلى أنه يعزز ثقة العاملين في القطاع الزراعي بالقرارات والإجراءات الحكومية والرؤى الخاصة بتطوير الواقع والنهوض به من جديد.

وأوضح رئيس دائرة الإنتاج النباتي بمديرية الزراعة المهندس رجب سلامة أن تسعيرة شراء القمح والشعير للموسم الحالي جيدة ومناسبة للفلاحين مقارنة مع أسعار الشراء في المواسم السابقة.

وحسب إحصائيات مديرية زراعة الحسكة فإن مساحات القمح المزروعة للموسم الحالي بلغت 417000 هكتار منها 92 الف هكتار مروي بينما بلغت مساحات الشعير 427200 هكتار منها 17632 هكتارا زراعة مروية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر