الخطة الزراعية في درعا تستعيد انتظامها مع عودة الأمان للمحافظة

وضعت مديرية زراعة درعا الخطة المتعلقة بزراعة المحاصيل الرئيسية بالمحافظة وخاصة (القمح والبطاطا والبندورة والبطيخ الأحمر والخضار الصيفية) للموسم القادم 2018- 2019 مراعية فيها زيادة المساحات المخططة مقارنة بالموسم الماضي وذلك بعد عودة الأمن والاستقرار إلى كامل ربوع المحافظة.

وبحسب مدير الزراعة المهندس عبد الفتاح الرحال فإن المديرية وضعت خطة لزراعة 82202 هكتار بالقمح المروي والبعل مقابل 81489 هكتارا في خطة الموسم الماضي و980 هكتارا بالبطاطا مقابل 792 هكتارا في الموسم الماضي و 2894 هكتارا بالبندورة مقابل 2250 في خطة الموسم الماضي و 605 هكتارات بالبطيخ الاحمر مقابل 374 هكتارا للموسم الفائت و1413 هكتارا بالخضار الصيفية المختلفة مقابل988 هكتارا في الموسم الماضي.

وأوضح الرحال أن المديرية تعتمد عند وضع الخطة الجديدة على اعداد ميزان استعمالات الاراضي وفق المنفذ فعليا مع بيان الاختلافات في الميزان بين المواسم السابقة والقادمة ومساحات الاراضي المضافة للاستثمار أو الخارجة منه والمساحات المحولة من مروي إلى بعل وبالعكس وتلك التي تم تحويلها من مصدر مائي إلى آخر ومساحة الأراضي التي تم تحويلها إلى طرق الري الحديث.

عدد من الفلاحين استعرضوا لمراسلنا الصعوبات التي تواجههم في تأمين مستلزمات الإنتاج بأوقاتها المحددة خاصة السماد وقلة السيولة المالية بسبب التوقف عن الزراعة لمواسم متعددة مطالبين بدعمهم بالقروض الميسرة وإعادة تفعيل صندوق دعم الانتاج الزراعي بما يتناسب مع الواقع الحالي.

فوزي السيطري من فلاحي المنطقة الغربية دعا إلى قمع التعديات على شبكات الري الحكومية وإصلاح الأعطال واستئناف ضخ المياه في الشبكات وفق دور نظامي يحقق العدالة بما ينعكس إيجابا على الفلاح والانتاج الزراعي مبينا أن سنوات الازمة شهدت تعديا كبيرا على مياه الري والشبكات وتخريب عدد كبير من محطات الضخ.

ولفت الفلاح ناصر العبد الله إلى ضرورة إعادة النظر بأسعار شراء المحاصيل بما يتماشى مع التكاليف الحقيقية وعلى ضوء أسعار المحروقات وزيادة تكاليف الإنتاج والتأكيد على الالتزام الكامل بتنفيذ الخطة الزراعية للقمح وعدم السماح باستبدالها بمحاصيل أخرى وزيادة المساحات المروية المزروعة بالقمح والإسراع بإنجاز مشاريع الاستصلاح الزراعي والري بما يؤدي إلى تحسين واقع العمل الزراعي.

وأنتج فلاحو درعا الموسم الماضي 27154 طنا من القمح و 2055 طنا من الشعير و3250 طنا من الحمص و 27720 طنا من البطاطا و 312 ألف طن من البندورة و 16830 طنا من البطيخ الأحمر.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 
مشاركة الخبر