وحدات من الجيش تدمر تجمعات وأوكارا للإرهابيين في ريفي حماة وإدلب

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري تجمعات وأوكارا للإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي في إطار الرد على خروقاتهم المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد واعتداءاتهم على النقاط العسكرية والقرى والبلدات الآمنة.

وأفاد مراسلنا فى حماة بأن وحدات من الجيش وجهت صباح اليوم ضربات مدفعية على مواقع انتشار لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التي تتبع له بعد رصد تحركات لهم في أطراف قرى الحويز والحويجة وجسر بيت الراس والتوينة والشريعة في ريف حماة الشمالي الغربي.

وبين المراسل أنه تم التعامل مع تحركات الإرهابيين وايقاع قتلى ومصابين في صفوفهم وتدمير مواقع محصنة وأسلحة وعتاد لهم.

ودمرت وحدة من الجيش أمس مواقع وتحصينات لتنظيم جبهة النصرة والمجموعات الارهابية المرتبطة به في أطراف بلدة قلعة المضيق بريف السقيلبية الشمالي.

وفي ريف إدلب الجنوبي ذكر مراسلنا أن وحدات الجيش وسعت نطاق عملياتها لتشمل محاور وأوكار المجموعات الإرهابية في وادي حوير وخان شيخون وتلمنس حيث نفذت رمايات مكثفة على هذه المواقع مكبدة الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد ودمرت أوكارا كانت منطلقا لاعتداءاتهم.

وبين المراسل أن وحدات من الجيش دمرت بضربات صاروخية أوكارا لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في الأطراف الشرقية لمدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي حيث تنتشر بكثافة مجموعات ارهابية تتبع للتنظيم التكفيري تشكل بؤرة امداد للمجموعات الإرهابية لارتكاب جرائمها واعتداءاتها بريف حماة الشمالي.

وتنتشر في ريفي حماة وإدلب المتجاورين مجموعات إرهابية تتبع في معظمها إلى تنظيم جبهة النصرة أبرزها ما يسمى جيش العزة والحزب التركستاني وتنفذ هذه المجموعات اعتداءات متكررة على المنازل السكنية في القرى والبلدات المحيطة بمناطق انتشارها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر