مسؤول إيراني : ناقلة النفط البريطانية اصطدمت بقارب صيد في مضيق هرمز

أعلن مراد عفيفي بور المدير العام للموانئ والملاحة البحرية بمحافظة هرمزكان جنوب إيران أنه تم توجيه ناقلة النفط البريطانية ستينا امبيرو إلى سواحل ميناء بندر عباس بعد اصطدامها بقارب صيد أثناء إبحارها بشكل معاكس في مضيق هرمز الليلة الماضية.

وقال عفيفي بور في تصريح لوكالة أنباء فارس اليوم إن “ناقلة النفط البريطانية وأثناء إبحارها اصطدمت بقارب صيد ووفقا للقانون من الضروري دراسة أسباب وظروف الحادث”.

وأضاف عفيفي بور “قام الملاحون في قارب الصيد المتضرر بالاتصال بالسفينة البريطانية لكنهم لم يتسلموا أي رد وعندما لم ترد على اتصالاتهم ووفقا للإجراءات القانونية أبلغوا الإدارة العامة للموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزكان بالحادث وتم توجيه السفينة إلى ميناء بندر عباس لدراسة أبعاد الحادث من قبل الخبراء”.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن ناقلة النفط ستينا امبيرو تحمل العلم البريطاني ويتألف طاقمها من 23 شخصا بينهم 18 هنديا والآخرون يحملون جنسيات روسية وفلبينية وليتوانية مشيرا إلى أنه من حيث السلامة يجب على أفراد الطاقم البقاء على متن السفينة.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في بيان أمس توقيف ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز ونقلها إلى السواحل الإيرانية لعدم مراعاتها القوانين الدولية البحرية.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر